تناغم الجهاز الفني سبب التميز

مع نهاية الموسم وإكتساح الدحيل لكل جوائز التميز المقدمة من إتحاد الكرة لا بد لنا أن نلفت النظر إلى المجهود المميز



مع نهاية الموسم وإكتساح الدحيل لكل جوائز التميز المقدمة من إتحاد الكرة لا بد لنا أن نلفت النظر إلى المجهود المميز الذي قام به أعضاء الجهازين الفني والطبي الذين وقع عليهم عبئاً كبيراً طيلة الموسم الشاق الذي خاضه الفريق الأول من مباريات دوري وكأس قطر ودوري أبطال آسيا وكأس سيدي سمو الأمير المفدى.

وكان للتناغم الواضح بين جميع أفراد الجهازين أثره الواضح في عطاء اللاعبين داخل الملعب والنتائج المميزة التي تحققت فكانوا خلية عمل متواصلة لا تكل ولا تمل حتى أنك تحسبهم لا ينامون من إستمرار تواجدهم داخل مباني النادي من أجل القيام بعملهم على الوجه الأكمل.

وظلت مساندتهم وتواصلهم مستمرة حتى إكتمال الموسم بالشكل الذي يليق بإسم الدحيل النادي الذي ولد بطلاً وظل على الدوام ومنذ ظهوره بين أندية دوري النجوم على منصات التتويج.

ولكن ما يميز الدحيل هذا الموسم هو الأرقام القياسية التي تحققت والتي جاءت بفضل المجهودات الكبيرة التي بذلها الجميع وقيامهم بأدوارهم على الوجه الأكمل من تدريب وإستشفاء وإعادة تأهيل وتجهيز مستمر للاعبين وإعادتهم للحالة البدنية التي تسمح لهم بأداء المباريات بالصورة المطلوبة.