المعلم يودع الملاعب في مهرجان كبير


اقيم مساء اليوم بصالة الدحيل مهرجان اعتزال الحارس الدولي يوسف المعلم الذي عطر سماوات كرة اليد القطرية في السنوات الماضية وكان

 

اقيم مساء اليوم بصالة الدحيل مهرجان اعتزال الحارس الدولي يوسف المعلم الذي عطر سماوات كرة اليد القطرية في السنوات الماضية وكان احد ابرز الاسماء التي اسهمت في تحقيق العديد من الانجازات مع الاندية التي لعب لها المعلم في مشواره الرياضي وكذلك مع المنتخب القطري.

 

شارك في المهرجان عدد كبير من اللاعبين الذين زاملوا المعلم خلال مشواره في الملاعب من الاندية الخليجية والاوروبية والعربية تحت انظار احمد الشعبي رئيس اتحاد كرة اليد وعدنان العلي المدير التنفيذي لنادي الدحيل، كما شارك ممثلين عن كل اندية كرة اليد القطرية.

واقيمت مباراة تشريفية خلال المهرجان بين فريق الدحيل بمشاركة عدد كبير من اللاعبين القطريين والمحترفين وبين المنتخب القطري الذي شارك معه عدد من اللاعبين المعتزلين والحاليين.

وفي ختام المهرجان قام احمد الشعبي بتكريم اللاعب يوسف المعلم على مشواره مع المنتخب طيلة السنوات الماضية والاسهامات الكبيرة التي قدمها اللاعب لمنتخبه وللاندية التي لعب لها والتي قامت بتكريمه بعدد من الدروع التذكارية.

الجدير بالذكر ان اللاعب اتجه نحو العمل الاداري حيث تم تعيينه مؤخرا اداري للمنتخب القطري بسبب قربه الشديد من اللاعبين وخبرته الكبيرة في الملاعب.

انطلق المعلم في مشواره الرياضي مع منتخب الشباب في العام 1998، وذلك للاستعداد لبطولة العالم للشباب التي احتضنته الدوحة في العام 1999م، وانضم للنادي الاهلي في العام 2000 واستمر معه لمدة عشر سنوات حقق من خلالها العديد من الالقاب محليا وخليجيا واسيويا.

انتقل المعلم في الموسم 2009 – 2010 الى نادي السد حيث شارك للمرة الاولى في بطولة العالم للاندية السوبر جلوب، وبعد ذلك انضم لفريق لخويا ليفوز معه بكأس سمو امير البلاد المفدى في الموسم الماضي.

وشارك المعلم في عدد كبير من البطولات منها: الاسياد بكوريا الجنوبية 2002 وبعدها بطولة العالم بالبرتغال 2003، وبطولة العالم بتنوس 2005، ثم الاسياد 2006 بالدوحة، بطولة العالم بالمانيا 2007، اسياد الصين 2010، بطولة العالم باسبانيا 2011، وكان ختام مشاركاته الرسمية مع المنتخب القطري عام 2013 حيث شارك في اسيوية اليد بالبحرين والتي كانت التصفيات المؤهلة للمشاركة في بطولة العالم بالدوحة 2015م.