خسر فريق الدحيل لتحت ٢٣ سنة مساء اليوم تجربته الودية الاعدادية التي خاصها امام فريق كرة القدم بقوة الامن الداخلي بهدفين مقابل هدف في مباراة ظهر فيها الفريق بمستوى جيد رغم الغيابات الواسعة التي شهدتها تشكيلته. 

ودخل ابناء المدرب مجيد بوقرة المباراة بتشكيلة يغلب عليها لاعبو فريق تحت ١٩ سنة نسبة لاختيار معظم لاعبي الدحيل ضمن تشكيلة المنتخب الاوليمبي ومنتخب الشباب ولكن الفريق نجح في تحقيق ظهور جيد خاصة في شوط المباراة الثاني الذي مارس فيه الدحيل ضغطاً هجومياً متواصلاً.

وقف الجهاز الفني على حالة لاعبيه البدنية والفنية بعد استئنافهم للتدريبات عقب انتهاء فترة الراحة السلبية التي منحها لهم عقب ظهورهم الاخير في دوري قطر غاز.

وستتواصل تدريبات الفريق بصورة عادية قبل استعادة لاعبيه الدوليين حيث تنتظر الفريق مباراة هامة في الدوري يوم ٢٨ من الشهر الجاري امام الغرافة سيدخلها الدحيل من أجل تحقيق الانتصار والاقتراب من التتويج باللقب قبل نهاية المنافسة.