وصل الفريق الأول مساء اليوم الى النقطة السابعة متمسكا بمركزه الثاني في مجموعته الثالثة في دوري أبطال أسيا بعد ان حقق انتصاره الثاني على فريق العين في اطار مباريات الجولة الرابعة لدوري المجموعات في المباراة التي اقيمت على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الاماراتية وانطلقت احداثها عند السابعة مساء.

الدحيل نجح في تقديم نفسه بصورة جيدة وحقق ما كان يبحث عنه بعد ان انتهى لقاء الذهاب بين الفريقين بالتعادل بهدفين لكل فريق، ولكن المعز علي ويوسف العربي كان لهما رأي اخر حينما نجحا وعلى مدار الشوطين في الوصول لشباك العين الذي تضاءلت حظوظه في التأهل للدور التالي حيث يقبع الفريق في المركز الأخير برصيد نقطتين بينما يحتل استقلال طهران المركز الثالث برصيد 4 نقاط ليجلس الهلال السعودي برصيد 9 نقاط.

بداية المباراة
مع اطلاق الحكم لصافرته معلنا عن بداية المباراة كان واضحا ان الدحيل دخل الى ارض الملعب وهو يبحث عن هدف مبكر يبعثر به اوراق فريق العين صاحب الارض والجمهور فجاءت بدايته هجومية معتمدا على انطلاقات ادميلسون المزعجة من الجهة اليمنى وتحركات المعز علي خلف يوسف العربي والدعم الكبير من لاعبي خط الوسط.

هدف مبكر
لم ينتظر الدحيل كثيرا ليصل الى شباك العين بعد ان نجح نجم هجومه الشاب وهداف اسيا المعز علي ان يخرج من برج نحسه ويعود لهوايته المحببة في هز الشباك عند الدقيقة الثالثة بعد هجمة منظمة بدات من وسط الملعب ووصلت الكرة الى المعز امام منطقة جزاء العين ليلعب كرة في الطرف الايمن لزميله ادميلسون الذي راوغ احد مدافعي العين وتوغل في منطقة الجزاء ولعب كرة عرضية قابلها المعز بضربة راسية قوية سكنت شباك الحارس وسط ذهول جماهير العين التي لم تضع هذا السيناريو في اسوأ توقعاتها.

قوة
هدف الدحيل منح لاعبي الفريق قوة دفع اضافية كانت واضحة في تحركات لاعبي خط الوسط وخاصة عاصم مادبو الذي لعب بقوة وتحرك في كل المساحات من اجل افساد هجمات نادي العين ونجح في الكثير من المرات اضافة للاداء القوي من جانب احمد ياسر في خط الدفاع الذي نجح بدوره في الحد من تحركات مهاجم العين بندر الاحبابي وشكل سدا منيعا مع المهدي بن عطية وبسام الراوي وهو ما جعل العين يتراجع كثيرا في بناء الهجمات.

فرص ضائعة
الدحيل بعد هدفه المبكر سنحت له اكثر من فرصة كان ابرزها الفرصة التي وجدها ادميلسون وهو في مواجهة المرمى ولكنه فشل في التسديد بدقة لتخرج كرته خارج الملعب وكذلك الضربة الحرة المباشرة التي جاءت بعد عرقلة المعز امام منطقة جزاء العين ولكن بسام الراوي سددها في الحائط البشري.

تركيز
واصل لاعبو الدحيل اداء الشوط الاول بتركيز واضح واغلاق كامل للمساحات واللعب بقوة مع لاعبي العين وهو ما منحهم الافضلية رغم عدم ظهور شويا ناكاجيما ويوسف العربي بالشكل المطلوب الا ان الفريق نجح في الحفاظ على هدفه حتى اطلق الحكم معلنا عن نهاية الشوط الأول بتقدم الدحيل بهدف دون رد.

الشوط الثاني
بدأ الشوط الثاني بضغط هجومي واضح من جانب فريق العين الذي كان يبحث عن هدف يعود به للمباراة من جديد وهذا ما جعل اداء لاعبي الدحيل يظهر مرتبكا خاصة في التمريرات الخاطئة والتي جعلت العين هو الاكثر تحكما في المباراة وجعل الدحيل تحت الضغط.

هدف وتسلل
في الدقيقة 55 استطاع العين ان يسجل هدف التعادل بعد تمريرة خاطئة استثمرها لاعبو العين وصنعوا بها هجمة مرتدة سريعة ولكن صافرة الحكم افسدت فرحة جماهير العين بعد ان قام بالغاء الهدف بداعي التسلل.

تراجع بلا مبرر
مع وصول المباراة الى الدقيقة 60 كان هناك تراجعا واضحا من جانب لاعبي الدحيل في الاداء بلا اي مبرر وظهر الارتباك بصورة واضحة في اداء معظم اللاعبين وفقد الفريق خطورته الهجومية فاسحا المجال امام تحركات لاعبي العين الذين تحكموا في المباراة بشكل واضح واصبحوا هم الاكثر خطورة، بينما كان واضحا ان الدحيل لجأ لسلاح الهجمات المرتدة والتي لم يستفيد من احداها التي سنحت له بسبب تباطؤ يوسف العربي في التعامل مع الكرة.

تنظيم وهدف
في الدقيقة 66 نجح الدحيل في العودة لادائه الطبيعي ونظم اول هجمة بعد ان تناقل لاعبوه الكرة من وسط الملعب حتى وصلت للمعز في الطرف الايسر الذي دخل منطقة جزاء العين وراوغ احد مدافعيه ليمرر كرة عرضية ذهب اليها شويا ناكاجيما ولكنه تركها تواصل سيرها بين قدميه لتصل الى القناص يوسف العربي الذي اعلن عن ظهوره بتسديدة يسارية قوية سكنت اعلى شباك العين.

هدف الدحيل الثاني جعل لاعبو الفريق يستعيدون توازنهم ويبتعدون عن التوتر وهو ما جعلهم يبدأون من جديد في تنظيم هجماتهم ويتناقلون الكرة فيما بينهم بشكل جيد وانتقل التوتر للاعبي العين بعد ان تأخروا في النتيجة بهدفين وهو ما جعل الملعب ينفتح بصورة جيدة للدحيل من جديد وعاد لمواصلة هجومه من جديد.

تبديلات
مع وصول الشوط الثاني الى الدقيقة 75 بدأ الجهاز الفني للدحيل في اجراء تبديلات في تشكيلته من اجل اعادة الافضلية للفريق حيث قام المدرب روي فاريا بسحب الطرف الايسر سلطان آل بريك وادخل في مكانه علي عفيف، وكذلك قام بسحب لاعب خط الوسط عاصم مادبو صاحب البطاقة ونزل بدلا عنه لويز مارتن، بينما عاد العين للهجوم من جديد باحثا عن هدفه الاول ولكن صمود دفاع الدحيل وتألق الحارس كلود أمين أبعد الكثير من الخطورة.

استسلام
استسلم فريق العين تماما لنتيجة المباراة مع دخولها في دقائقها الاخيرة وكان واضحا ان الدحيل اصبح هو المسيطر على الملعب حيث بدأ لاعبوه في اضاعة الوقت بتمريرات طولية وعرضية وهم في انتظار صافرة الحكم التي لم تتأخر واعلنت عن انتصار الدحيل بهدفين دون مقابل.

بطاقة المباراة:
الزمان: الثلاثاء 23 ابريل 2019م.
المكان: استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الاماراتية.
المناسبة: مباراة في الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا.
الفريقان: العين الأماراتي - الدحيل.
نتيجة الشوط الأول: 1 - صفر لصالح الدحيل.
نتيجة المباراة: 2 - صفر لصالح الدحيل.
الأهداف: المعز علي (ق 3)، يوسف العربي (ق 66)
الإنذارات: عاصم مادبو، علي عفيف.
الطرد: لا يوجد.
نجم المباراة: المعز علي
تشكيلة الفريق: كلود أمين، احمد ياسر، المهدي بن عطية، بسام الراوي، سلطان آل بريك (علي عفيف)، عاصم مادبو (لويز مارتن)، كريم بوضيف، ادميلسون، شويا ناكاجيما (عبد الله الأحرق)، المعز علي، يوسف العربي.
البدلاء: خليفة أبوبكر، محمد موسى، لويز مارتن، علي عفيف، مراد ناجي، عبد الله الأحرق، محمد مونتاري.