انتصار مستحق اختتم به فريق الدحيل لتحت 23 سنة مشواره في دوري قطر غاز متربعا على صدارة المنافسة وحاملا لدرعها، انتصار الدحيل جاء على حساب النادي العربي في المباراة التي لعبت لصالح الجولة الثانية والعشرون والاخيرة من الدوري بهدفين مقابل هدف جاء الهدف الاول في الدقيقة 79 من ضربة جزاء احتسبها الحكم بعد ان تعرض لاعب الدحيل صالح الكعاني للعرقلة داخل منطقة الجزاء تصدى لها البديل الناجح حسن المياحي واحرز منها هدف المباراة الاول، ليعود نفس اللاعب ويطلق صاروخا عابرا للقارات من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 85 سكن اعلى الزاوية اليمنى لحارس العربي، بينما نجح العربي في تقليص الفارق في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدلا عن الضائع.

اثارة
المباراة جاءت قوية ومثيرة من جانب الفريقين رغم ان الدحيل دخلها وهو متوج بلقب البطولة ورغم الغيابات التي تضرب تشكيلته الاساسية الا ان ابناء مجيد بوقرة نجحوا في تقديم انفسهم بالصورة المرجوة على الرغم من الاداء القوي الذي ظهر به النادي العربي في هذه المباراة وهو ما جعل شوط المباراة الاول ينتهي بالتعادل السلبي.

سيطرة
تواصلت الاثارة في شوط المباراة الثاني ورغم السيطرة الواضحة للاعبي الدحيل على مجريات المباراة الا انهم فشلوا في الوصول لشباك حارس العربي لؤي عاشور وافتقدوا البوصلة التي توصلهم لمرمى العربي حتى اقحم مجيد بوقرة لاعبه حسن المياحي قبل ربع ساعة من نهاية المباراة ليقلب الموازين بصورة واضحة ويتألق وينجح في فك شفرة دفاع العربي بهدفين جاءا على التوالي الاول من ركلة جزاء والثاني من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

العربي يقلص
العربي واصل ادائه الجاد وعمل على تقليص الفارق رغم استقبال شباكه لهدفين وانطلق في الهجوم باحثا عن هدفه الاول الذي نجح في الوصول اليه في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدلا عن الضائع من ركلة جزاء استطاع لاعب العربي فراس دحبور ان يضع في شباك الحارس سامي حبيب.

ضغط عرباوي
رمى العربي بثقله في الهجوم في الوقت المحتسب بدلا عن الضائع وشدد قبضته على المباراة وسط تراجع واضح من لاعبي الدحيل الذين ارتدوا للخلف لتأمين مناطقهم الخلفية وهو ما اتاح المساحة للاعبي العربي للتحرك في الهجوم بحثا عن هدف التعادل ولكن صافرة الحكم محمد احمد كانت الاسرع لينهي اللقاء بانتصار الدحيل بهدفين مقابل هدف على العربي.