أعرب المدرب روي فاريا عن سعادته بالإنتصار الذي حققه الفريق مساء اليوم على السيلية ووصوله للمباراة النهائية من كأس سيدي سمو أمير البلاد المفدى.

وقال المدرب في حديثه للمؤتمر الصحفي الذي انعقد عقب نهاية المباراة: كانت مباراة جيدة وقدمنا اداءا جيدا ولا بد ان اتقدم بالتهنئة للاعبين على هذا المجهود الذي قدموه داخل الملعب وهي خطوة مهمة بالنسبة لنا وانا سعيد بالاداء وقدموا مباراة قوية امام فريق مميز يقوده مدرب خبير وانا راض تماما عن الاداء والان نحن في المباراة النهائية واتمنى ان يتواصل اداء اللاعبين بنفس الاداء في المباراة القادمة.

وقال فاريا: هناك غيابات تحدث للفرق وهو امر الجميع معتاد عليه وانا منذ اليوم الاول اعمل على وضع طريقة اداء معينة ولكن احيانا نفتقد لبعض اللاعبين المهمين خصوصا الذين نوكل لهم مسؤوليات مهمة ومن السهل احيانا ان ننافس بفعالية حتى في ظل غياب بعض اللاعبين المؤثرين واود ان ارتاح الان وان ابدا في دراسة اداء السد وطريقة ادائه لاختيار اسلوب الاداء الذي نواجهه به والان علي ان اركز على الاحتفال مع لاعبي بالانتصار ومن الغد سيبدأ تجهيزنا للمباراة النهائية.

وواصل قائلا: الدوري لم يكن مضمونا بالنسبة في مواجهتنا السابقة امام السد التي انتهت بالتعادل وانا كنت سعيدا بالاداء الذي ظهرنا به في تلك المباراة واعتقد ان الدحيل قدم مباراة كبيرة وتحدثت مع اللاعبين في تلك المباراة وكنا قريبون من الانتصار ولكن هذه المباراة صارت تاريخيا والان نحن في مباراة نهائية لبطولة هامة وانا اتطلع لهذه المباراة وتحقيق الانتصار فيها ولكننا نعلم انها ستكون في غاية الصعوبة امام فريق متمرس قوي يقوده مدرب خبير يقوده لعدة مواسم.

وقال فاريا: كما ذكرت هي مباراة نهائية وهاجسنا هو تحقيق الفوز وهذا ما يجب ان افكر فيه وسنلعب المباراة من اجل تحقيق الانتصار ويتطلب منا هذا الامر ان نقوم بالتحضير بصورة جيدة وان نكون اذكياء وان يخوض اللاعبون المباراة بروح الفريق والكثير من العوامل التي يجب ان تتوفر حتى نحقق الفوز ونحن نريد ان ننقذ الموسم وهو هاجسنا وهاجس الجميع داخل النادي، وسنحاول ان نخرج بموسم ناجح ويحدونا الامل ان نحقق الانتصار.

وختم المدرب حديثه قائلا: الدوري يختلف عن الكاس واليوم واجهنا فريق يحصن دفاعاته ويعتمد على الهجمات المرتدة ولاعبونا كان جاهزون لهذا الامر وطلبت منهم التحلي بالصبر والسعي نحو تسجيل هدف مبكر، لكي نتفادى التوتر، وكان بامكاننا ان نحرز اهدافا اكثر في الشوط الاول ولكن الفرص تطايرت من لاعبينا.