أعرب المدرب رويا فاريا مدرب فريقنا الأول عن حماس الجميع داخل الفريق من أجل تحقيق الانتصار والاحتفاظ بلقب كأس سيدي سمو أمير البلاد المفدى، وقال فاريا الذي تحدث ظهر اليوم في المؤتمر الصحفي الذي اقيم بقاعة المؤتمرات الصحفية بمقر الاتحاد القطري للكرة ببرج البدع: بالتأكيد تنتظرنا مواجهة قوية وصعبة امام فريق قوي ومتمرس نجح في الحصول على لقب الدوري والان هو يريد ان يختم موسمه ببطولة اخرى وهو ما سيمنحنا الدافع لكي نؤدي بالشكل المطلوب وان نظهر بصورة جيدة ونحقق النتيجة التي نرجوها من هذه المواجهة.

وقال فاريا: في البداية يسرني ان اكون جزءا من فعالية افتتاح استاد الوكرة المونديالي والتواجد في مباراة بهذه الاهمية لاول مرة ولكن الاهم بالنسبة لي هو انني مع فريقي والفوز سيعني الكثير بالنسبة للفريق ولي انا كمدرب وسيضاف لرصيدي الشخصي وهو فرصة جديدة بالنسبة لي، وانا في تجربتي السابقة كنت مساعد مدرب ولكن الان هي اول نهائي اخوضه كمدرب، وان يكون النهائي في ملعب سيستضيف مباريات كاس العالم 2022 فبالتأكيد هذا الامر سيزيد من اهمية المباراة.

وعن الغيابات التي تضرب الفريق قبل المباراة قال فاريا: الاصابات تتواجد في صفوف الفريق ولكن هذا الامر لن يقلل من عدد اللاعبين بالنسبة لنا داخل الملعب، ولدينا عدد من اللاعبين لن يشاركوا وبالمقابل هناك عددا اخر سيجد مكانه في التشكيلة الاساسية، والاصابات متواجدة في الفريق من قبل ان اصل اليه والان قمنا بالتركيز على الفريق بصورة كاملة وليس الافراد وان غابت بعض الاسماء المهمة وحينما نلعب بهذه العقلية يسهل على الفريق الظهور بالمستوى المطلوب، والجميع متحفز لهذه المباراة ومتطلع لتحقيق الانتصار فيها.

وعن دوافع الدحيل للخروج بالانتصار في هذه المباراة قال المدرب: ما يحفزنا ويزيد الحماس عندنا هو الفوز باللقب والخروج ببطولة في هذا الموسم وبالرغم من الصعوبات التي واجهناها من خسارة او اثنين فلقد زدنا عزمنا واعدادنا لهذه المباراة ونريد ان نعود بالكأس للنادي ولا تهمنا حوافز الفريق الاخر فهو ممتاز وقوي ولكن نحن ايضا اقوياء وهناك بعض التفاصيل التي تخلق الفرق داخل الملعب ونوليها كل الاهتمام.

وعن اعتزال قائد السد تشافي هيرنانديز قال فاريا: تشافي اسم كبير في عالم كرة القدم وقد واجهته حينما كان في برشلونة وانا كنت مساعد مدرب في ريال مدريد وهو لاعب مميز في موقعه واعتقد ان قطر ستفتقده كلاعب ولكن هذه هي كرة القدم فالمدربون واللاعبون لا يمكن ان يبقون للابد ولكن يمكن الاحتفاظ بذكريات جميلة معهم وتشافي احد هؤلاء.

وعن توقعاته بنهاية المباراة في وقتها الاصلي او ذهابها الى ركلات الترجيح قال فاريا: لا يمكنني التوقع ولكننا نقوم بتحيليل خصمنا لكي ندرك مواقع القوة والضعف لديه ونحن سنعمل بقوة وسنرى داخل الملعب الى اين تسير المباراة هل تنتهي في وقتها الاصلي ام تذهب الى ركلات الترجيح.

وقطع روي فاريا بعدم وجود اي ضغوط على لاعبيه قبل خوض النهائي الاغلى، وقال: لا توجد ضغوطات علينا في النادي رغم اننا لم نستطيع الخروج بلقب الدوري والان نحن في مباراة نهائية هامة في كأس سمو الأمير ولا اعتقد ان هذا الامر سيضع علينا اي ضغوط بالدحيل نادي كبير وخزانته تمتلئ بالبطولات ولا نفكر في عدم الفوز بل في كيفية تحقيق الانتصار ودوما ما نحاول التفكير بايجابية وستكون لدينا فرصة تمتد لتسعون دقيقة سنقاتل فيها من اجل الخروج بالانتصار.