على استاد جاسم بن حمد يلتقي عند الخامسة والنصف من مساء غدا الجمعة فريقا الدحيل والسد في المباراة النهائية لكأس قطر بعد ان نجح كلا الفريقين في عبور مباريات الدور نصف النهائي حيث تغلب الدحيل على السيلية بهدفين دون رد بينما نجح السد في عبور الريان باربعة اهداف مقابل هدف.

وكانت البطولة قد تم الغائها في الموسم الماضي ويعد الدحيل هو البطل الاخير لها في الموسم قبل الماضي بعد ان نجح في تحويل تأخره امام السد الى انتصار بهدفين مقابل هدف، وهو ما سيدفع لاعبيه لبذل جهدهم داخل الملعب مساء الغد من اجل الحفاظ على كأس البطولة في خزانة النادي.

وتعد هذه هي المرة الرابعة التي يتواجد فيها الدحيل في المباراة النهائية منذ انطلاقة البطولة في العام 2014 حيث نجح في الفوز بالبطولة في مناسبتين في موسمي 2015 و 2018، بينما احتل المركز الثاني في موسمي 2014 و 2016، بينما فشل في الوصول للمباراة النهائية مرة واحدة في 2017م.

وكان الفريق قد انهى مساء اليوم كافة تحضيراته الفنية الخاصة بهذه المواجهة بمران مميز اجراه على الملعب الفرعي تحت اشراف الجهاز الفني بقيادة روي فاريا وبمشاركة جميع اللاعبين المتواجدين مع الفريق الذين دخلوا الى ارض الملعب بروح معنوية عالية وكان واضحا عليهم الاصرار والتركيز طيلة زمن التدريب الذي ركز فيه الجهاز الفني على عدد من الجمل التكتيكية التي نفذها اللاعبون باتقان تام، بينما خضع حراس المرمى لتدريبات شاقة كان واضحا تركيز المدرب فيها على سرعة ردة الفعل والتعامل السريع مع الكرة داخل منطقة الجزاء والارتقاء في الوقت المناسب للكرات العرضية اجاد فيها الحارس كلود امين بصورة واضحة. 

وعقب نهاية التدريب قام الجهاز الفني باختيار القائمة التي ستخوض المواجهة والتي قرر لها الجهاز الاداري الدخول في معسكر مغلق بفندق ويستن حيث سيلقي المدرب روي فاريا محاضرته الاخيرة على لاعبيه ومن ثم يختار التشكيلة الاساسية التي ستنزل الى ارض الملعب.