الدحيل يخسر امام قطر في كأس QSL

خسر الفريق مساء اليوم للمرة الاولى في كأس QSL، في المباراة التي جمعته مع نادي قطر

 

خسر الفريق مساء اليوم للمرة الاولى في كأس QSL، في المباراة التي جمعته مع نادي قطر في استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة بهدفين مقابل هدف بعد مباراة متقلبة الاطوار كان الدحيل هو الافضل في بدايتها وفي نهايتها، وجاءت المباراة في اخر جولات دور المجموعات لكاس QSL.

بدأ الدحيل المباراة باسلوب هجومي وحاول ان يصل مبكرا لشباك قطر ولكن الدفاع القطراوي كان بالمرصاد لكل المحاولات الدحلاوية ونجح في ايقاف خطورة المهاجم يوسف العربي.

نجح نادي قطر في الدقيقة الثامنة من احراز هدف التقدم في المباراة عن طريق لاعبه علي سعيد المهندي الذي تلقى تمريرة بينية وضعته في مواجهة الحارس خليفة ابوبكر فوضعها بكل هدوء في الشباك محرزا الهدف الاول لفريقه.

حاول الدحيل العودة للمباراة وتقدم في الهجوم باحثا عن صناعة فرصة يصل من خلالها لشباك نادي قطر ولكنه لم ينجح في ذلك بسبب الاداء الدفاعي القوي الذي لعب به نادي قطر وانتشار لاعبيه السليم في الملعب وخاصة في منطقة المناورة مما جعل اداء الدحيل يتراجع خاصة في الناحية الهجومية ونجح قطر في صناعة اكثر من هجمة خطيرة ولكنها ضاعت بسبب عدم التركيز.

وعاد قطر للتسجيل من جديد في الدقيقة 41 عن طريق لاعبه خالد محمودي بعد هجمة منظمة لنادي قطر وكرة عرضية داخل منطقة الجزاء تدخل احمد الخويلد وابعدها ولكنها وجدت خالد محمودي الذي اطلق صاروخا قويا سكن اقصىة الزاوية اليسرى لمرمى خليفة ابوبكر، ليستمر الاداء بعدها متراجعا من جانب الدحيل حتى اطلق الحكم صافرته معلنا عن نهاية الشوط الأول بتقدم نادي قطر بهدفين دون مقابل.

بدأ الدحيل شوط المباراة الثاني باجراء تبديلين قضيا بخروج يوسف العربي ومراد ناجي ودخول فهد وعد وادميلسون دا سيلفا، وكان واضحا ان مجيد بوقرة يحاول تعزيز المقدرات الهجومية من اجل تعديل النتيجة وانطلق لاعبو الدحيل مبكرا في الهجوم باحثين عن اول اهداف المباراة، واضاع له فهد وعد اضمن فرصة للتهديف في الدقيقة 52 حينما استغل الخطا الدفاعي من جانب فريق قطر وخطف الكرة وراوغ وسدد في المرمى ولكن الكرة مرت الى جوار القائم.

مع مرور الوقت تراجع الاداء بشكل واضح خاصة من جانب الدحيل الذي فقد الكثير من قدراته الهجومية ولم يستطيع لاعبوه بناء هجمات خطيرة على مرمى قطر وكان واضحا عدم التفاهم بين لاعبيه خاصة في منطقة وسط الملعب، بينما تراجع لاعبو قطر الى مناطقهم الدفاعية لتأمين انتصارهم والاعتماد على الهجمات المرتدة والتي لم تكن بالخطورة المطلوبة في ظل التمركز الجيد لمدافعي الدحيل وهو ما اسهم في التعامل مع كل الهجمات القطراوية بقوة وحسم.

الدحيل نجح قي تقليص الفارق عن طريق مهاجمه ادميلسون دا سيلفا بعد كرة متبادلة بينه وبين فهد وعد الذي مرر له كرة وضعته في مواجهة الحارس فاطلق تسديدة قوية داخل الشباك محرزا الهدف الاول للدحيل في الدقيقة 84.

استعاد الدحيل الكثير من خطورته بعد احراز الهدف الاول وبدأ في رحلة البحث عن هدف التعديل وكاد ان يصل لها من تسديدة ناصر ازادي التي علت العارضة وازدادت الهجمات قوة ولكن دفاع قطر نجح في التعامل معها مع مواصلة الاعتماد على الهجمات المرتدة واستغلال المساحات الخالية في ملعب الدحيل نسبة لتقدم لاعبيه للهجوم ولكن صافرة الحكم كانت الاقرب معلنا عن نهاية المباراة بفوز قطر بهدفين مقابل هدف للدحيل ليتجمد رصيد الفريق في 8 نقاط ويعبر الى الدور ربع النهائي من البطولة.