الدحيل يعبر الخور بعد مباراة شرسة في دوري قطر غاز

نجح الفريق مساء اليوم في الوصول للنقطة 43 بعد ان نجح في الفوز على الخور في المباراة المؤجلة

 

نجح الفريق مساء اليوم في الوصول للنقطة 43 بعد ان نجح في الفوز على الخور في المباراة المؤجلة من الجولة الرابعة عشر للدوري والتي اقيمت عند السادسة مساء على استاد الشمال وانتهت بانتصار الدحيل بسبع أهداف مقابل اربعة اهداف للخور بعد مباراة قوية ومثيرة من جانب الفريقين منذ انطلاقتها وحتى صافرة النهاية.

اهداف المباراة بدأت مبكرا عند الدقيقة الثالثة حينما نجح سيف المهندي مهاجم الخور من احراز الهدف الاول لفريقه مستغلا الخطأ الدفاعي الواضح وضعف الرقابة ليستلم الكرة المهندي ويقتحم بها منطقة جزاء الفريق ويحرز الهدف الاول لفريقه.

رد الدحيل لم يتأخر حينما نجح المدافع المميز محمد النعيمي من اختراق دفاع الخور من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية حاول مدافع الخور ابعادها ولكنه اسكنها في الشباك.

وفي الدقيقة التاسعة استطاع محمد خالد ان يتقمص شخصية المهاجم ويحرز الهدف الثاني للفريق من تسديدة من داخل منطقة الجزاء مستغلا التمريرة العرضية التي وصلته اثر تنفيذ ركلة حرة مباشرة لصالح الدحيل.

ومع استمرار الضغط من جانب الدحيل نجح سالمين الرميحي في احراز الهدف الثالث بعد ان وصلته كرة عرضية داخل منطقة الجزاء من فهد وعد لم يجد سالمين كبير عناء في اسكانها الشباك.

فريق الخور نجح في تقليص الفارق في الدقيقة 24 عن طريق مهاجمه عادل احمد الذي استغل خطأ مدافعنا محمد خالد الذي اراد ارجاع الكرة لزميله ولكن عادل نجح في خطف الكرة وتسديدها في الشباك محرزا الهدف الثاني لفريقه.

عاد سالمين من جديد للتهديف وتوسيع الفارق في الدقيقة 28 بعد ان استغل الانطلاقة المميزة من المدافع محمد النعيمي للمرة الثانية من الجهة اليسرى الذي اخترق دفاعات الخور ولعب كرة عرضية وجدت سالمين في المكان الصحيح ليضعها بكل هدوء في الشباك.

وفي الدقيقة 40 استطاع سالمين الرميحي ان يصل للهاتريك حينما احرز الهدف الخامس للدحيل من جملة فنية مكررة بعد ان انطلق فهد وعد من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية داخل منطقة الجزاء وجدت سالمين الذي اكملها داخل الشباك.

الخورلم يستسلم ونجح في تقليص الفارق من جديد في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا عن الضائع عن طريق مدافعه عبد الرحمن رجب الذي نجح في تحويل الضربة الركينة التي وصلته داخل منطقة الجزاء الى هدف بضربة رأسية، ليطلق بعدها الحكم صافرته معلنا عن انتهاء الشوط الأول بفوز الدحيل بخمس اهداف مقابل ثلاثة.

وفي الشوط الثاني جاء الاداء قويا ومثيرا من جانب الفريقين حيث دخل الخور باحثا عن الوصول لنقطة التعادل بينما عمل الدحيل على زيادة اهدافه وتوسيع الفارق واصبحت الهجمات متواصلة من جانب الفريقين هنا وهناك وان كانت هجمات الخور هي الاخطر حتى جاءت الدقيقة 61 والتي احتسب فيها الحكم ركلة جزاء لصالح الخور تمكن من خلالها المهاجم عادل احمد من احراز الهدف الرابع لفريقه لتزداد المباراة اثارة بين الفريقين بعد ان شعر لاعبو الدحيل بالخطر من اقتراب الخور من نقطة التعادل.

مدرب الفريق مجيد بوقرة اجرى عدة تبديلات لتنشيط الناحية الهجومية لديه حيث دفع بالمهاجمين ناصر اليزيدي ورابح يحي وهو ما اعاد القوة الهجومية للفريق والذي نجح في احراز الهدف السادس في الدقيقة 76 عن طريق المرعب سالمين الرميحي الذي تلقى تمريرة عرضية من ناصر اليزيدي المنطلق من الجهة اليسرى ليصطادها سالمين وسط مدافعي الخور ويضع الكرة في الشباك ويزيل الضغط عن زملائه.

عاد الخور من جديد للهجوم باحثا عن تقليص الفارق والوصول للهدف الخامس والذي كاد ان يصل اليه في الدقيقة 77 ولكن تألق الحارس شهاب الليثي افسد الهجمة.

واصل الدحيل سيطرته على الملعب وحاول ان يصل لشباك الخور ولكن الدفاع تدخل وابعد الهجمات بصورة متكررة حتى الدقيقة 88 والتي نجح ناصر اليزيدي البديل الناجح في ادراك الهدف السابع للفريق ابعد ان استلم تمريرة سحرية من سالمين الرميحي داخل منطقة الجزاء وضعته في حالة انفراد ليراوغ الحارس ويضع الكرة في الشباك معلنا عن وصول الدحيل للهدف السابع.